‫الرئيسية‬ آخر الأخبار موقف محرج لرانيا يوسف يثير “ضحك” رواد السوشيال ميديا

موقف محرج لرانيا يوسف يثير “ضحك” رواد السوشيال ميديا

في سابقة غريبة من نوعها و لم تحدث في السينما المصرية من قبل، فقد حقّق فيلم “صندوق الدنيا” الذي تقوم ببطولته رانيا يوسف إيرادات هزيلة جداً لم يسبق لفيلم مصري تحقيقها في أسوأ الظروف، وذلك وفقاً للبيان الذي يصدره الموزع محمد الدفراوي بصفة دورية عن إيرادات الأفلام في السينما المصرية.

حيث حقق الفيلم “صندوق الدنيا” أمس الأربعاء إيرادات بلغت 195 جنيهاً مصرياً فقط، وهو رقم يعني أنه لم يشاهده سوى شخصين أو ثلاثة على مدار اليوم كاملاً، وهو رقم لم تحققه أسوأ الأفلام في تاريخ السينما المصرية، حتى أفلام المقاولات أو التي صنّفها البعض بأنها “هابطة” لم تحقق هذا الرقم الهزيل.

برر البعض في ذلك أن السبب هو إلى إحجام الجمهور المصري عن دخول السينمات بدرجة لم يسبق لها مثيل في أي وقت سابق، وذلك بسبب خوفهم من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” الذي بدأت معدلات الإصابة به تتراجع في مصر، حيث إنه منذ عودة السينمات للعمل بنسبة 25% من طاقتها الإستيعابية وفقاً لقرار مجلس الوزراء المصري منذ نحو شهر، لم يتم طرح أفلام جديدة، ولم يدخل الجمهور دور العرض إلا نادراً.

جائت بعض تعليقات رواد موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” ساخرة حيث علق أحدهم : “لما تعمل فيلم محدش يشوفه غيرك ” وعلق الآخر “تلاقي الشخص او الاتنين اللي دخلوا الفيلم دول رانيا يوسف وزوجها”

بينما علق آخر ” طبعًا الإتنين اللي دخلوا الفيلم دول مش داخلين يتفرجوا” !

على جانب آخر وفي اليوم نفسه، حقق فيلم “بنات ثانوي” لمحمد الشرنوبي وجميلة عوض إيرادات بلغت 728 جنيهاً، وفيلم “الفلوس” بطولة تامر حسني إيرادات بلغت 10 آلاف و305 جنيهات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

رانيا يوسف تودع الصيف على طريقتها الخاصة

الفنانة رانيا يوسف، قامت بمشاركة جمهورها بصور لها على البحر، لتودع آخر الأيام الصيفية، وكا…